الزائر الصحي
اهلا بك اخي الزائر في منتداك لاضافة رد والتفاعل معنا سجل في المنتدى ونشط حسابك عن طريق بريدك الالكتروني او انتظر لحين قبول تسجيلك عن طرق الادارة

الزائر الصحي

منتدى خاص بتطوير مهارات الزائر الصحي
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
السلام عليكم اخوان نرجوا زيارة الموضوع التالي لمعرفة كيفية المشاركة في المنتدى اضغط-هنا

شاطر | 
 

 الميول الشخصية عبر فصائل الدم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الخفاجي



عدد المساهمات : 9
عدد النقاط : 23
تاريخ التسجيل : 08/04/2011

مُساهمةموضوع: الميول الشخصية عبر فصائل الدم   الأربعاء أبريل 13, 2011 4:40 am

تبدأ جذور حكاية فصيلة الدم بعام 1901، حينما خرج العالم النمســــــاوي كارل لاندستينـــر على البشريــــة باكتشاف يعد أحد أعظم الاكتشافات العلمية في القـــرن الماضي، حيث تمكن من التعرف على فصائــــل الـــدم الرئيسة، وهو ما جعل عمليات نقل الدم أكثــــر أمنـــا.
ورغم أن محاولات نقل الدم بين الأشخاص جرت قبل هذا التاريخ بمئات السنين، فإن كثيرين لقوا حتفهـــم خلالها لجهل الأطباء بفصائل الدم، وقد نال لاندستينر جائزة نوبل في الطب عن هذا الإنجــاز عــــام 1930، واختير عيد ميـــلاده ـ 14 يونيو (حزيران) ـ ليكــون اليوم العالمي للتبرع بالدم.
المؤكد أن أحدا، بما في ذلك لاندستينر نفسه لم يدُر بخلده قط أن هذا الاكتشاف سيحمل دلالات ثقافية أعمق بكثير في بعض دول آسيا، وعلى رأسها اليابان، دلالات لا تخلو من طرافة وغرابة، فبمقدور من أسعده الحظ بزيارة اليابان ملاحظة انتشار اعتقاد عام في أوساط اليابانيين بوجود علاقة بين فصيلة الدم والسمات العامة المميزة للشخصية، وتنتاب الدهشة اليابانيين لدى سؤالهم أجنبيا يزور بلادهم عن فصيلة دمه واكتشافهم عدم علمه بها.
ودفع الإيمان بصحة هذه الفكرة العجيبة عددا لا باس به من الشركات اليابانية إلى اختيار العاملين لديها، وتقسيمهم حسب فصائل الدم، وسارت على النهج ذاته بعض دور حضانة الأطفال التي قسمت الأطفال حسب. حسب فصيلة الدم.

علاوة على ذلك، تعرض الوكالات المعنية بالزواج اختبارات لمدى توافق فصائل الدم بين الراغبين في الزواج، وتلقى هذه المسألة اهتماما خاصا من جانب المجلات النسائية، اهتماما يشبه اهتمام ثقافات أخرى، بينها الثقافة الغربية، بفكرة تأثير الأبراج الفلكية على السمات العامة لشخصية الفرد.

وتدور الفكرة المنتشرة في أوساط اليابانيين حول ارتباط كل فصيلة دم بسمات عامة مميزة على النحو التالي:
- الفصيلة «O»: انبساطي واجتماعي للغاية، يملك روح المبادرة، وإن كان لا ينجز دوما المهام التي يبدؤها، إبداعي وذو شعبية كبيرة، ويحب أن يكون محور الاهتمام، ويبدو على درجة كبيرة من الثقة بالنفس. فضولي وكريم وعنيد.

- الفصيلة «A»: يبدو في مظهره هادئا، ولديه نزعة مثالية، ويميل إلى تخزين قدر بالغ من العصبية في داخله، هذه الفصيلة تتميز بالحس الفني الأعلى من بين فصائل الدم كافة، وتتسم أحيانا بالخجل، علاوة على كونه شخصا ذا ضمير حي وحساسا وجديرا بالثقة، لكنه يبالغ في مشاعر القلق.

- الفصيلة «B»: يميل إلى وضع أهداف محددة نصب عينيه، وعندما يشرع في مهمة لا يتركها إلا بعد إنجازها على النحو الأكمل، يتميز عن باقي الفصائل بنزعة فردية قوية، وقادر على تحديد طريقه في الحياة. مرح وأناني وغريب الأطوار.

- الفصيلة «AB»: تجمع بين فصيلتين، وبالتالي بين نمطين من الشخصية، فهذا الشخص من الممكن أن يتميز بالانبساط والخجل، والثقة والجبن، كما أنه جدير بالثقة وتواق لمساعدة الآخرين، ومحب للفنون وغامض، ويتعذر التكهن بتصرفاته.


التوافق بين فصائل الدم المختلفة:
ـ «A» أكثر توافقا مع «A» و«AB».

ـ «B» أكثر توافقا مع «B» و«AB».

ـ «AB» أكثر توافقا مع «AB» و«B» و«A» و«O».

ـ «O» أكثر توافقا مع «O» و«AB».

المثير أن هذه الخرافة خرجت من رحم العلم، وتعد نتاجا لمحاولات تسييسه، كانت البداية في مطلع القرن الماضي، تحديدا عام 1916، على يد دكتور كوباياشي ساكاي، الذي تلقن هذه الخرافة في ألمانيا من قبل آيديولوجيين نازيين.
إلا أن أول انتشار للفكرة على الصعيد العام الياباني جاء عام 1927، عندما نشر تاكيجي فوروركاوا، بروفسور بكلية المعلمات في طوكيو، دراسة بعنوان ((دراسة الميول الشخصية عبر فصائل الدم ((
وجاءت الدراسة ردا على محاولات البعض في الغرب الترويج لفكرة عنصرية مفادها أن الشعوب الآسيوية أقرب شبها إلى الحيوانات منها إلى الإنسان، أو باعتبارها أدنى مرتبة في إطار سلسلة التطور، نظرا لأن فصيلة الدم «B» هي السائدة في الآسيويين والحيوانات، الأمر الذي يدحضه العلم الحديث تماما.
سرعان ما تركت دراسة فوروركاوا أصداء واسعة لدى الرأي العام الياباني، رغم افتقارها إلى أدلة علمية تؤكدها، وأمرت الحكومة العسكرية اليابانية آنذاك بإجراء دراسة حول هذا الأمر لتحسين مستوى الجنود.
وفي محاولة أخرى لتسييس العلم، أجرى فوروركاوا دراسة أخرى بهدف سبر أغوار الخصال العنصرية لدى التايوانيين، وبناء على توصله إلى أن 41.2 في المائة من عينة الأفراد التايوانيين الذين اعتمدت عليهم الدراسة ينتمون إلى الفصيلة «O»، افترض فوروركاوا أن تمردهم وثورتهم لها جذور جينية.
وعمد إلى التأكيد على ذلك بالإشارة إلى أن التايوانيين من عرق الآينو، المتميزين بالطاعة، ينتمي منهم 23.8 في المائة فقط إلى فصيلة الدم ذاتها، وعليه، اقترح فوروركاوا تشجيع مزيد من الزواج بين التايوانيين واليابانيين لتقليص معدلات الفصيلة «O» بينهم.
منقول////
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المشرف العام
webmaster
webmaster
avatar

عدد المساهمات : 86
عدد النقاط : 117
تاريخ التسجيل : 18/04/2010
العمر : 45

مُساهمةموضوع: رد: الميول الشخصية عبر فصائل الدم   السبت أبريل 23, 2011 5:26 am

احسنت اخي ومشكور على هذه المعلومات القيمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الخفاجي



عدد المساهمات : 9
عدد النقاط : 23
تاريخ التسجيل : 08/04/2011

مُساهمةموضوع: شكر   الأحد مايو 08, 2011 7:20 am

سررنا بكم ونشكر مروركم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الميول الشخصية عبر فصائل الدم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الزائر الصحي :: البحوث والتقارير الطبية-
انتقل الى: